recent
أخر الأخبار

المتحدث باسم الخارجية الأميركية: التعبئة الثانية لسد النهضة ستؤدي إلى زيادة التوتر

المتحدث باسم الخارجية الأميركية: التعبئة الثانية لسد النهضة ستؤدي إلى زيادة التوتر


 قال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس ، الثلاثاء ، إنه من الإنصاف القول إن الملء الثاني لسد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا "قد يؤدي إلى زيادة التوتر".


وقال برايس في بيان للصحفيين "نواصل دعم الجهود التعاونية والبناءة بشأن سد النهضة للتوصل إلى اتفاق باستئناف الحوار."


وأضاف: "من العدل أن نقول إن التعبئة الثانية لسد النهضة قد تجعل التوصل إلى حل صعب التحقيق وستزيد التوتر".


وتابع: "ندعم العملية التي يقودها الاتحاد الأفريقي وندعو جميع الأطراف إلى الامتناع عن اتخاذ خطوات أحادية قد تجعل الحل بعيد المنال".


ويأتي بيان برايس بعد ساعات قليلة من تعبير وزيري خارجية مصر والسودان عن رفضهما لبدء إثيوبيا عملية الملء للعام الثاني ، واصفين الخطوة بـ "التصعيد الخطير".


وجاء في بيان الخارجية المصرية: "اتفق الوزيران على ضرورة مواصلة إجراء الاتصالات والمشاورات المكثفة مع الدول الأعضاء في مجلس الأمن لحثها على دعم موقف مصر والسودان وتأييد دعوتهما لضرورة" التوصل إلى اتفاق ملزم قانوناً بشأن ملء وتشغيل سد النهضة يراعي مصالح الدول الثلاث ويحفظ حقوق دول المصب من التلف ". هذا المشروع لمصر والسودان.


وذكرت وزارة الخارجية المصرية أن الوزيرين أعربا عن "رفضهما القاطع لإعلان إثيوبيا بدء عملية الملء للسنة الثانية ، حيث يمثل ذلك انتهاكًا صريحًا لبنود اتفاقية إعلان المبادئ المبرمة بين الدول الثلاث في عام 2015ن انتهاكًا للقوانين والمعايير الدولية التي تحكم استغلال موارد الأنهار العابرة للحدود ، فضلاً عن ما تمثله ".

 تكشف هذه الخطوة من التصعيد الخطير عن سوء نية إثيوبيا ورغبتها في فرض أمر واقع على دولتي المصب ، وعدم اكتراثها بالآثار السلبية والأضرار التي قد تلحق بمصالحها جراء ملء سد النهضة من جانب واحد.

author-img
D.Yassine

تعليقات

ليست هناك تعليقات

    google-playkhamsatmostaqltradent