recent
أخر الأخبار

خطير جداً...شاب أردني تلقى جرعتين من لقاحين مختلفين لكورونا فأصبح يتلعثم بالكلام

 

شاب أردني تلقى جرعتين من لقاحين مختلفين لكورونا فأصبح يتلعثم بالكلام

نشرت وسائل إعلام أردنية حالة الشاب الأردني داود فايز العزام الذي قال إنه أصيب بتلعثم في الكلام واختلال في المشي بعد تلقيحه بجرعتين مختلفتين من لقاح كورونا ، متهما وزارة الصحة في بلاده بالإهمال.


ونقل موقع "الغد" الأردني عن شقيق داود قوله إن "داود تلقى الجرعة الأولى من اللقاح الصيني نهاية شهر مايو الماضي ، ثم تلقى رسالة نصية بتاريخ 20 يونيو الجاري".


واضاف ان "داود لم يحضر في الموعد لانه تزامن مع يوم زفافه لكنه توجه الى مركز التطعيم في مدينة الحسن الرياضية في اربد في 27 يونيو".


وفقا له "أُعطي الجرعة الثانية قبل أن يتم التحقق من اسمه على المنصة المخصصة لإعطاء التطعيم".


وأضاف "بعد أن تلقى أخي اللقاح ، تم التحقق من اسمه على المنصة ، لذلك فوجئوا بأن نوعه يختلف عن النوع الذي حصل عليه في الجرعة الأولى".


وأكد أن "الكادر الصحي لم يحدّث بياناته ، وبالتالي لم يتلق رسالة نصية ثانية تفيد بتلقيه الجرعة الثانية ، وهو ما اعتبره محاولة لإخفاء حقيقة ما حدث والتهرب من المسؤولية".


وذكر أن "شقيقه عاد إلى المنزل وبدأ يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة وصداع وتلعثم في الكلام ، ما دفعه إلى تقديم شكوى رسمية إلى مديرية صحة إربد".


وأوضح أن "شقيقه قبل تناول الجرعة الثانية كان في حالة صحية طبيعية ولا يعاني من أي مشاكل في النطق ، وكان قد أقام زواجه منذ 5 أيام ، ولكن بعد تلقي الجرعة الثانية تدهورت حالته الصحية. "


من جهته قال مدير صحة اربد رياض الشياب انه "تم تشكيل لجنة تحقيق من دائرة الرقابة الداخلية وكورونا لمعرفة حقيقة ما حدث".


يشار إلى أن عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة في الأردن ، بسام حجاوي ، قال في وقت سابق إن بحثًا علميًا وجد أن خلط جرعتين من اللقاح يعزز الحماية من الإصابة بالكورونا.


وأوضح أن نتائج هذه الأبحاث أظهرت أن خلط الجرعتين يضاعف قوة الحماية من فيروس كورونا بما يصل إلى 10 مرات.


وأشار إلى أنه تم إثبات هذه النتائج بعد خلط جرعة أولى من لقاح أسترازينيكا مع جرعة ثانية من لقاح فايزر.


وأكد أنه من الناحية العلمية لا يوجد ما يمنع اختلاط جرعتين من اللقاح ، كما أنه لا يوجد ما يمنع الحصول على جرعة ثالثة معززة للوقاية.

 

وأشار حجاوي إلى أن الأردن يدرس الأمرين حاليا ويمكن تضمينهما في البروتوكولات الصحية.




author-img
D.Yassine

تعليقات

ليست هناك تعليقات

    google-playkhamsatmostaqltradent